السبت، ٢٦ سبتمبر، ٢٠٢٠ 

أفلام

مقدمه

"لاتشك ابدا أن مجموعة صغيرة من الناس المفكرين المتفانين يمكنها تغيير العالم .ففي الحقيقة هذا هو السبيل الوحيد للتغيير" -مارجريت مييد


من انطلاق هذا المبدأ قدمت الأستاذه نايل ورداني مادة جديدة للجامعة الامريكية بالقاهرة تحت مسمي "رفع الوعي العام من خلال الإنتاج التلفزيوني"و طلبت من تلميذاتها القيام بالأبحاث لإختيارموضوعات تهم المجتمع . طلبت منهن ابتكار رسائل تليفزيونية ترفع الوعي حول هذه المواضيع و تتناول بعض الحلول لهذه المشاكل الأجتماعية .


كان علي الطالبات القيام بعمل مجموعات اختبار في المجتمعات المستهدفة لإختبار افكارهم و كيفية كتابة الرسائل قبل التصوير.

ولاقت الطالبات تعاون مثمر من الجمعيات الأهلية الشريكة في المشروع .

اختارت الطالبات المواضيع التالية :

- العنف المنزلي

- القمامة

- التحرش الجنسي


ابدت الطالبات حماسهن لهذه التجربة التعليمية .

وقالت الدكتورة نايل ورداني هذه المادة كانت فرصة عظيمة لطالبات الجامعة الامريكية من مختلف التخصصات للعمل معا وللعمل في المجتمع و من خلال ذلك يقدمون خدمة حقيقية لبلدهم في هذه الفتره الإنتقالية .


كما اضافت انه بعد قرون من عدم تعريف المصريين علي الموضعات التي تؤثر علي حياتهن اليومية فلقد حان الوقت لتعريف المصريين بالمعلومات التي تساعد في تقدم البلد ليصبح الناس مدركيين لمشاكلهم و الاهم بالحلول لها. و من خلال رسائل الخدمة العامة يمكن تحقيق هذا الهدف .


ويسر ميدان مصر أن تقدم اعمال هذه الطالبات علي الصفحات التالية .