الثلاثاء، ٢٥ ابريل، ٢٠١٧ 

الحياه

مطلوب اخلاق

أحمد ماهر

مطلوب اخلاق مبادرة شبابية اطلقها مجموعة من الشباب المصري الطموح الواعي المتفائل


 مطلوب اخلاق مصطلح نحتاج اليه بشدة في الفترة الاخيرة ترجمه فريق شبابي يعمل بشكل تطوعي يطلق على نفسه فريق مكملين الشبابي الي مبادرة تنموية يتم تنفيذها على عدة مراحل، بداية من دعوة شخصيات عامة تتكلم عن الاخلاق وتقدم تدريبات عن القيم الاخلاقية، وصولاً الي عمل سلاسل بشرية فى الطرق العامة وطباعة رسائل  على أوراق كبيرة تدعو الى الاخلاق فى مختلف الاماكن اضافة الي حلقات نقاشية بالشوارع المصرية.


عند الاستماع الي هؤلاء الشباب يمكن القول بان هناك شباب مصري طموح متفائل غيور على بلاده يريد بالفعل تنمية حقيقة، يحاول جاهداً رغم كل الصعوبات التي تواجهه ان ينجح ويساهم بشكل او بأخر في تنمية مجتمعه، فريق مكملين هو فريق شبابي اسسه مجموعة من الشباب المصري الواعي المؤمن بان التنمية والاستثمار الحقيقي هو الذي يحدث في الانسان، قد يبدو للوهلة الاولى ان اسم مبادرتهم غريبا وغير مالوف ولكن يعمل هذا الفريق وهؤلاء الشباب بكل جد من اجل استعادة الأخلاق المصرية الأصيلة واسترجاع القيم والثوابت، القدوة والشهامة والقيم النبيلة والأصالة.. وحب الوطن فكل هذه الاخلاقيات هي اخلاقيات المصريين، يعمل فريق مكملين الشبابي ليس فقط على مبادرة مطلوب اخلاق ولكن عندما تحدثت مع هشام خليفة احد مؤسسي الفريق قال لي بنبرة يملئوها الصدق بانه يحلم بان يصل فريقه الي مليون متطوع يبنون ويعملون عمل جاد بهدف بناء وتنمية الوطن بدون النظر الي اي مكاسب شخصية فالمكاسب الشخصية سريعا ما تزول ولكن يبقى الوطن هكذا قال هشام، بينما يقول محمد جابر احد مؤسسي الفريق ان القادة الحقيقيون لا يصنعون أتباعا لهم .. إنما يصنعون مزيدا من القادة.


وانطلاقاً من هذه الرؤية فاننا نسعى لإعداد كوادر بشرية قادرة على إحداث تغير إيجابي حقيقي بداخل المجتمع ومواجهة كافة المشكلات وإيجاد حلول مبتكرة وإبداعية لها وأمتلاك روح المبادرة من أجل تنفيذ تلك الحلول على أرض الواقع فى حدود ما نملكه من إمكانيات وموارد، اما عن رسالة هذا الفريق تقول منه منصور ان رسالة فريق مكملين تتلخص في تفعيل طاقات البشر من أجل تنمية الحياة. وذلك من خلال تقديم كافة التدريبات التي تزيد وتثقل من مهارات البشر وتؤهلهم فى مختلف المجالات التنموية والعملية التى من شأنها ان تحقق تغير مؤثر فى حياة الفرد والعمل على تنفيذ ذلك من خلال مبادرات نستطيع من خلالها كسب الدعوة والتأيد لإحداث تغير حقيقي على أرض الواقع، بينما ترى رنيم الهامي ان رسالة الفريق اكبر من ذلك فهي تطمح في ان يعمل الفريق على دعم وتمكين الشباب والفرق الشبابية وتدريبها لنشر ثقافة المبادرات الشبابية وثقافة العمل التطوعى في مصر.


تحية واجبة لفريق عمل مكملين: اسماء سيد، محمد اسامة، ياسمين محمد، محمد كمال، سارة السيد وسلوى السيد و‬لنتذكر هذه الأسماء جيداً،‮ ‬ولكم أتمني أن تلهم تجربة هؤلاء  الشباب  المزيد من المصريين من اجل  الايمان باحد القضايا والعمل عليها من اجل نهوض وبناء مجتمعنا المصري. 

أقرأ المزيد لـ:  أحمد ماهر

 

شارك

 

 

أضف تعليق

يرجى العلم بأن بياناتك الشخصية لن يمكن تقاسمها أو الكشف عنها لأي طرف ثالث، وسيتم الحفاظ على سريتها

 

رأي الجريدة

رسالة مفتوحة إلى دكتور محمد البرادعي

أنا أكنّ لك أقصى درجات الاحترام والتقدير. ولا يمكننا أبداً أن ننسى أن شجاعتك وبصيرتك كانتا وراء المطالبة بالتغيير والتحول إلى الديمقراطية خلال الأعوام...   قراءة المزيد

الدستور

فالدستور ليس مجرد وثيقة تضمن تساوينا كمواطنين أمام حاكم يحكمنا وفق قواعد محددة لا وفق أهوائه، بل هو مرآة الآمال، وعنوان القيم، وانعكاس للمستقبل الذي نحلم...   قراءة المزيد

المزيد

مش فاهم؟

مش فاهم؟

"مش فاهم؟" هو عدد من رسوم الكاريكاتير تم صياغتها في إطار كوميدي بهدف إثارة تساؤل محدد يشير الي وجود تناقض واضح أو تضارب في المصالح أو شيء غير صحيح، و لكن...  قراءة المزيد

المزيد

استطلاعات رأى

حذف كلمة مدنية من الدستور سيؤدي الي قيام
 دولة عسكرية
 دولة دينية
 دولة مدنية
 لا أهتم
هل تؤيد اقامة مباريات كرة القدم بجمهور ؟
 نعم
 لا
 لا أهتم