الثلاثاء، ٢٥ ابريل، ٢٠١٧ 

الحياه

الإخوان المسلمون وتجربة التعددية

‎إبراهيم الهضيبي

"سيمثل الانفتاح الديمقراطي تحديًا كبيرًا أمام الإخوان المسلمين يفوق تحدي القمع"

 ‎يواجه «إخوان ما بعد الثورة» تحديات غير مسبوقة. فقد استبعدت الحركة من النظام السياسي المشروع لعقود، وكانت موضوعًا لدورات متعاقبة من التسامح الجزئي والقمع الدوري، مما سبب للحركة تشوشا تنظيمياً وفكرياً. ‎


فقد استجابت الجماعة للقمع بإنشاء تركيبة فكرية رحبة ومبهمة تضمن تأييدًا شعبيًا واسعًا، وكان ذلك نتيجة قرارهم بالتنازل عن الوضوح فى توجهاتهم الفكرية في مقابل إستمراية التنظيم.


‎تعايشت أربع مدارس فكرية داخل الإخوان  المسلمين عبر التاريخ. الأولى هي مدرسة المؤسسين؛ وهي مدرسة ذات أفكار تحديثية نسبيا وتواجدت على الهامش من الأزهر في أوائل القرن العشرين، وكان قائدها محمد عبده. وهي ترفض سلطة «التراث» (التراث المتراكم للعلوم الإسلامية)، وتنادي بالعودة إلى القرآن والسنة وممارسة «الإجتهاد» ( التجديد في الفقه الإسلامي)، بينما تسترشد فقط بأفكار «التراث».  


‎والمدرسة الثانية هي المدرسة التقليدية، وكان الدافع ورائها هو الأزهر بما له من تاريخ طويل في البحث والدراسة. وتتميز هذه المدرسة بإعتمادها الشديد على التراث والتسليم بصحة المذاهب الفقهية السنية الأربعة. وتروج هذه المدرسة أيضًا لفكرة «الهوية المتوازنة»، وهي ترى أن كل فرد ينتمي إلى دوائر إنتماءات مختلفة، تضم «المذهب» (المدرسة الفقهية) و «الطريقة» (الصوفية) و 
«(مدرسة العقيدة)» و «مسقط الرأس» و «المهنة» و «النقابة الحرفية» و «العائلة» وإنتماءات أخرى. وأن هذه الإنتماءات المعقدة والمترابطة أوجدت تناغم وتنوع إجتماعى، وقادت الإسلاميين للسعي إلى إصلاح تدريجي ومرن يطبق على الجميع، ليفي بمتطلبات التنوع الإجتماعى، ولا يقدم نموذجا رسمياً موحداً لإعادة الأسلمة يناسب الجميع.


وسميت المدرسة الثالثة بـ «القطبية» على اسم «سيد قطب» صاحب السُمعة السيئة ، وتميزت بتفسيرها للقرآن بطريقة تتسم بالصبغة السياسية الشديدة والثورية على نحو يقسم الشعوب إلى قسمين، اللذين ينتمون إليها يؤيدون الإسلام أو التأسلم، والمعارضون لهما. و تعتمد هذه المدرسة على الأحداث التاريخية المأخوذة من حياة الرسول ، (وخاصة الصراعات بين المسلمين والكفار) في إنشاء إطار لتنظيم العلاقة بين الإسلاميين ونظرائهم في المجتمع، وبين العالم الإسلامي والحضارات الأخرى. وتؤكد هذه المدرسة على ضرورة بناء طلائع مستقلة تركز على تجنيد أعضاء للجماعة وتقويتها تنظيمياً ، مع تأجيل كل التساؤلات الفكرية. وبينما فتحت القطبية المتشددة الباب على مصراعية للعنف السياسي، يتبع الإخوان المسلمين الذين ينتهجون الايدولوجية القطبية نسخة خالية من النزعة العسكرية ، و يبتعدون تماماً عن أى توجهات من  «التكفير» أوالعنف. ‎


شقت المدرسة السلفية / الوهابية طريقها إلى الإخوان المسلمين (و إلى عموم المجتمع المصري) في  حقبة السبعينات. وهي عقيدة تحديثية تقلل من شأن التراث، وتتميز بفهم محافظ وجامد، بل وحرفي لقوانين الشريعة وتتميز أيضًا بقلة التسامح وتركز على المكونات السطحية والشكلية للدين.


‎إن تقبل السلفيين والقطبيين لأفكارٍ مثل الديمقراطية والتعددية محدود جدًا، وهم يؤمنون بدولة مركزية وقوية تلعب دورًا كبيراً في إرساء الأخلاق العامة.


‎تحافظ أربعة مبادئ فقط على وحدة الإخوان المسلمين بوصفها منظمة برغم اتساع تركيبتها الأيديولوجية. و هذه المبادئ هي: الإعتقاد أن الإسلام هو النظام الشامل ؛ ورفض استخدام العنف كوسيلة للتغيير السياسي؛ وتقبل الديمقراطية؛ وتقبل التعددية السياسية. ومن الجدير بالذكر أن هذه الأفكار بالرغم من تقبلها من حيث المبدأ فإن لها تفسيرات مختلفة بين أعضاء الجماعة. ‎


أما على المستوى التنظيمى فقد تصدى الإخوان المسلمون للقمع أولا من خلال مركزية إتخاذ القرار وثانية من خلال لا مركزية تنفيذه ـ وقد وضع هذا التصميم لكى يحافظ على وحدة الجماعة . كان المقصود من المكون الأول السيطرة على الصراعات في أضيق الحدود، مع إستثمار الإخوان لتراثهم التاريخي في قدرة القيادة على  فرض التنازلات عند الحاجة، بينما كان المقصود من الجزء الثانى التغلب على العواقب الممكنة للحملات الأمنية الفجائية، وإنشاء إحساسٍ بالانتماء و التمكين بين الأعضاء، وتنمية القدرات التنفيذية للأعضاء. ‎


ومع فتح الثورة الباب على مصراعيه أمام إدراج الإخوان المسلمين في العمل السياسي الرسمي، ستنتقل الجماعة من إثبات الهوية إلى السياسات الإصلاحية. يتطلب إنشاء البرنامج السياسي الإنتقال إلى ما وراء منطقة الإجماع التنظيمي إلى مناطق أخرى أكثر خلافية وتنوعًا. يمكن صياغة عدة برامج سياسية مختلفة متعددة الإتجاهات ومختلفة التوجهات السياسية من أيديولوجية الجماعة القائمة على فهمها للإسلام على أنه نظام قيمي ومجموعة محدودة من التشريعات التي تخص المجتمع . بدأ بعض أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في إدراك حتمية الخلافات السياسية مع الظهور الحقيقي للعمل السياسي بينهم وتزايد ما يواجهونه من التحديات السياسية الخطرة. ‎


قامت  الجماعة بالفعل بتأسيس حزب الحرية و العدالة ، وقد قابله  المثقفون والجناح الإصلاحي في الإخوان المسلمين بنفس درجة التشكيك. يذهب المتشككون إلى أن تقييد المدرسة الفكرية العريضة بحدود بيان سياسي واحد مصيره السقوط لا محالة، و أن ذلك يضر بالقضية الدينية التي أنشئت الجماعة لخدمتها. ويدعون بدلا من ذلك إلى انسحاب الجماعة من المجال السياسي  إلى المجال المدني. وإفساح الطريق لظهور توجهات سياسية متعددة بدلاً من ذلك. ‎


يرفض قيادات الإخوان المسلمين هذه الدعوات حتى الآن. وأعلن المرشد العام للجماعة حظر الانضمام لأى أحزاب سياسية  بخلاف حزب العدالة والحرية. وهى رؤية قصيرة النظر حيث سيفشل هذا القرار في إسكات أصوات الإتجاهات المختلفة التي بدأت في الظهور في صفوف الجماعة، حيث أن الإختلاف نتاج جوهري للحرية. وستفشل التدابير التنظيمية المختلفة التى تم تفعيلها حالياً لإثناء عزيمة الأعضاء عن الإنسحاب من الجماعة، حيث بدأ العديد من المنشقين بالفعل تحدى قرار قيادة الجماعة وبدأ ينضمون إلى أحزاب موجودة أو ينشئون أحزابًا جديدةً خاصةً بهم. ومع ظهور قضايا سياسية جديدة، ستتزايد أعداد هؤلاء لا محالة، وسيكون قرار فصل المنشقين أو قبول التعددية السياسية في يد القيادة. وفي كلتا الحالتين، سيكف حزب العدالة والحرية  عن التصرف باعتباره التمثيل السياسى الوحيد للإخوان المسلمين،  حتى وإن ظل محتكرا للتمثيل التنظيمي لها. ‎


بما لها من تراث متعدد التوجهات الأيدلوجية والتخبط الإستراتيجى فإن جماعة الإخوان المسلمين تواجه حالياً مخاطر أشد خطورة من تلك التى كان يمثلها القمع فى السابق فمناخ الحرية سوف يضعف الخطاب التنظيمى السائد والداعى إلى الوحدة على حساب التعددية . وحيث أن ظهور التوجهات السياسية المتنوعة يبدو أمرا لا مفر منه، سيكون على قيادة الإخوان المسلمين إما أن تقرر السماح بالتعددية من خلال تنظيم مرن، أو عدم السماح بها من خلال تنظيم جامد، مما سيؤدي إلى انشقاقات عديدة. وفي كلتا الحالتين، سيؤدي الإحتواء السياسي والحرية المستمرين إلى تخطي ظاهرة الإسلام السياسي كما توجد حاليا، وعودتها للظهور بأشكال أكثر تعقيدا وتنوعا.

إبراهيم الهضيبي كاتب و باحث مستقل حاصل على البكالوريوس من الجامعة الامريكية تخصص علوم سياسية و يقوم حاليا بالإعداد لدرجة الماجستير بها. و هو أيضا حاصل على دبلوم في الدراسات الإسلامية من المعهد الأعلى للدراسات الإسلاميةحيث يقوم حاليا بالإعداد لدرجة الماجستير في الشريعة

أقرأ المزيد لـ:  ‎إبراهيم الهضيبي

 

شارك

 

 

أضف تعليق

يرجى العلم بأن بياناتك الشخصية لن يمكن تقاسمها أو الكشف عنها لأي طرف ثالث، وسيتم الحفاظ على سريتها

 

 

تعليقات القراء
التعليقات التي تظهر هنا والآراء الواردة بها تعبر عن رأى كاتبها الشخصى وهي لا تمثل رأي ميدان مصر

ロレックス デイトジャスト 良さ 診断

Nov 4 2016 5:39:46:037PM

ロレックス デイトジャスト 良さ 診断
スーパーコピー豊富に揃えております、最も手頃ず価格だお気に入りの商品を購入。 弊店はロレックスコピー、パネライスーパーコピー、ウブロ時計スーパーコピー、IWC時計コピー、ブライトリングコピー等を販売しているコピー時計屋です。 ロレックススーパーコピーを主に世界一流のブランドスーパーコピー時計を取り扱っています。 2016年最新スタイルの長財布で、品質もいいです。 このサイトをご覧ください [url=http://www.bag78.net/brandcopy-l-18.html]ロレックス デイトジャスト 良さ 診断[/url]

رأي الجريدة

رسالة مفتوحة إلى دكتور محمد البرادعي

أنا أكنّ لك أقصى درجات الاحترام والتقدير. ولا يمكننا أبداً أن ننسى أن شجاعتك وبصيرتك كانتا وراء المطالبة بالتغيير والتحول إلى الديمقراطية خلال الأعوام...   قراءة المزيد

الدستور

فالدستور ليس مجرد وثيقة تضمن تساوينا كمواطنين أمام حاكم يحكمنا وفق قواعد محددة لا وفق أهوائه، بل هو مرآة الآمال، وعنوان القيم، وانعكاس للمستقبل الذي نحلم...   قراءة المزيد

المزيد

مش فاهم؟

مش فاهم؟

"مش فاهم؟" هو عدد من رسوم الكاريكاتير تم صياغتها في إطار كوميدي بهدف إثارة تساؤل محدد يشير الي وجود تناقض واضح أو تضارب في المصالح أو شيء غير صحيح، و لكن...  قراءة المزيد

المزيد

استطلاعات رأى

حذف كلمة مدنية من الدستور سيؤدي الي قيام
 دولة عسكرية
 دولة دينية
 دولة مدنية
 لا أهتم
هل تؤيد اقامة مباريات كرة القدم بجمهور ؟
 نعم
 لا
 لا أهتم